التخطي إلى المحتوى

رسمياً إطلاق منصة التوظيف العراقية، الحكومة العراقية تبذل قصارى جهدها لتقليل البطالة وتوفير فرص العمل لأكبر عدد من الشباب وذلك في القطاع العام والخاص، حيث بلغ عدد الشباب العاطل عن العمل في العراق إلى 10 الاف شخص، لذلك رسمياً تم إطلاق منصة التوظيف العراقية وذلك بالتعاون مع مجلس الخدمة الاتحادي في العراق، وهذه المنصة مفتوحة أمام جميع الشباب العراقي وخاصةً الخريجين الذي يبحثون عن وظائف تتناسب مع مهاراتهم ودراستهم.

منصة توظيف العاطلين عن العمل

تهدف هذه المنصة إلى الربط بين جهات التوظيف من شركات ومؤسسات وكل شاب يبحث عن عمل، وقد تم نشر رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على المنصة، والتي قال فيها أن توفير فرص العمل والنهوض بالاقتصاد العراقي هو مهمة وطنية على الجميع المشاركة فيها، كما طلب رئيس الوزراء من جميع العراقيين العمل بجد لبناء اقتصاد قوي وقادر على مواجهة الصعوبات في أي وقت للعراق.

كيفية التسجيل في منصة التوظيف العراقية

ويمكن استخدام منصة (توظيف) بمنتهى السهولة، وهذا عن طريق الدخول على رابط منصة التوظيف العراقيةرابط منصة التوظيف العراقية وبعد ذلك يتم الضغط على اختيار (سجل الآن) ومن ثم يظهر استمارة مليئة بالبيانات التي يجب تعبئتها، ومن هذه البيانات اسم المتقدم بالكامل وعمره وجنسه ومكان إقامته وحالته الاجتماعية ورقم هاتفه وبريده الإلكتروني والدرجة العلمية الحاصل عليها وجميع المهارات واللغات التي يتقنها، وبعد الانتهاء من ملء الاستمارة يتم الضغط على (أرسل المعلومات الأن).

منصة توظيف العراق

ويسمح لكل مواطن التقديم عبر هذه المنصة مرة واحدة فقط لا غير، ويجب أن يحرص المتقدم أن تكون جميع البيانات التي قدمها تتطابق مع الأوراق الثبوتية، وللعلم فإن أي متقدم للمنصة بعد الانتهاء من تقديم طلبه، تصله رسالة على بريده الإلكتروني ليتم تفعيل تسجيله بالمنصة وكذلك سوف يصله رقم مرجعي خاص به.

وفي حالة توافق الدرجة العلمية أو المهارات لأي متقدم مع أحد الوظائف المتوفرة في القطاع الخاص، يتم التواصل مباشرة مع المتقدم من قبل المسؤولين في الشركة أو الجهة الخاصة، أما في حالة التطابق مع الوظائف الحكومية، سوف يتم إخبار المتقدم في رسالة عبر بريده الإلكتروني، ليقوم المتقدم فوراً بالتوجه للجهة الحكومة والتقدم للوظيفة وهذا تبعاً لقوانين التوظيف في العراق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *